اخبار مصر الان نيران غامضة تحرق شقة «القناطر» 8 مرات..وأصحابها يتهمون "العفاريت"..فيديووصور

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

على مدار 3 سنوات تعيش أسرة مكونة من 4 أفراد بمركز القناطر بالقليوبية، حالة من المعاناة بعد أن احترقت شقتهم 8 مرات دون سبب واضح أرجعه عدد منهم إلى الجن والعفاريت..عدسة "صدى البلد" زارت الشقة المنكوبة والتقت بأصحابها لنقل جزء من معاناتهم.

قال طوخى إبراهيم صاحب الشقة، إن الحريق الأخير حدث يوم 27 رجب، حيث كان يجلس مع زوجته وأطفاله ليتفاجأ بإحدى بناته قبل وقوع الحريق بوقت قليل تحاول تحذيره من حدوث أشياء غريبة بالمطبخ، متابعًا:"مركزتش في اللي قالته لان الحاجات الغريبة اللي كانت بتحصل في الشقة كانت متوقفة من سنة، وبعدها سبتهم ونزلت مشوار لحد ما قابلت الراجل اللي كان السبب في إصابة أختي بأعمال شيطانية وسحر بعد مادالها بخور غريب، وكمان أصابت شقتي وبناتي بمس بعد ماختي جت قعدت عندنا".


وأضاف : "جالي تليفون بعدها من أسرتي بيقولولي الشقة بتولع وحيطان الشقة كلها ولعت، ومراتي اتحبست في أوضه من الأوض وبناتي قدروا ينزلوا ويهربوا من الشقة، وبعد ما طفينا الحريق لقينا رسمة جمجمة علي الحيطة، المشكلة اللي بعاني منها دلوقتي هي ان محدش عايز يسكني في أي شقة تانية لأن الناس بقت خايفة مني، ولا المحليات راضيه تجبلي شقة، وعايش في عشة فوق السطح مع عيالي، ومش قادر ابعد عن القناطر او اعيش في شقة.غالية بعد ماكنت عايش في شقة بـ130 جنيها إيجار في الشهر".

وتابع:" بلغت الشرطة ومستني تقرير البحث الجنائي لكن النيابة نصحوني أسيب الشقة وأعيش في غيرها لأن تقريرهم ملقاش سبب للحريق".

بينما قالت زوجته إن أطفالها كانوا يحذرونها من أصوات غريبة في الشقة قبل وقوع الحريق بعدة أيام حتي حدث الحريق وتم حبسها بإحدى غرف الشقة ولم تتمكن من الهرب حتى قام عدة رجال بالصعود للشقة وكسر الباب، مشيرة إلى أنه بعد الحريق رأوا رسمة علي الحائط كانت تبكي مما أدى إلى أن أحد الجيران وكاد أن يموت من شدة الخوف.

وأضافت أن هذه ثامن حريقة تقع في الشقة ولكن هذه المرة الحريق ابتلع الشقة بالكامل حتى الجدران، مشيرة إلى أن بناتها يعانون من "مس" حيث كانت تحترق أطراف ملابسهم التي يرتدونها دون سبب.

بينما أكد حسن عبدالله سالم الساكن المقابل للشقة التي حدث بها الحريق أن الحريق نشب في الشقة دون سبب موضحًا أنه يحدث سنويًا في الميعاد ذاته مشيرًا إلى أنه كانت هناك صعوبة في فتح باب الشقة لإخراج السيدة من الغرفة أثناء الحريق.

وأشار عزب صالح أحد الجيران في المنطقة، إلى أن الشقة نشب بها الحريق فجأة دون التعرف علي السبب وراء ذلك حيث تصاعد الدخان فجأة ولم يكن هناك منافذ للخروج بينما كان زوجة صاحب الشقة داخل إحدى الغرف وهي تصرخ ليخرجها أحد وبعد معاناة تمكنا من كسر الباب وإخراجها.

المصدر : صدى البلد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق