عاجل

اخبار التكنولوجيا كيف سيبدو اول انبوب للهايبرلوب في العالم ؟ نشر اول صورة من موقع الاختبار

0 تعليق 166 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

كشفت هايبرلوب ون(Hyperloop One) عن إحدى الصور الأولى من موقع الاختبار في صحراء نيفادا الأمريكية الذي هو حاليًا في طور البناء، والذي من المقرر أن يكون أول نظام هايبرلووب تشغيلي في العالم.

الشركة التي يوجد مقرها بلوس انجلوس هي واحدةٌ من عددٍ من الشركات التي تطمح إلى جعل رؤية الرئيس التنفيذي لسبيس اكس ايلون ماسك (Elon Musk) حقيقة.

 

يهدف مفهوم الهايبرلوب أو كما يعرف بـ «الجيل الخامس من المواصلات» إلى نقل الركاب والبضائع بسرعةٍ تصل إلى 1220 كم / ساعة (760 ميلا في الساعة) داخل كبسولات، وأنابيب ضغط منخفضة.

تبدو هذه الفكرة كالخيال العلمي، ومن المؤكد أن فكرة التنقل في أنبوب فائق السرعة لها جذور في الخيال العلمي الكلاسيكي، لكن الصور الجديدة من صحراء نيفادا تُظهرُ أن الهايبرلوب لن يكون ضربًا من الخيال العلمي لفترةٍ طويلة.

يشغل حاليًا موقع الاختبار أو كما يعرف بالديفلوب (DevLoop) مساحة 500 متر (1640 قدم) في الطول، ويزن أكثر من 1 مليون كيلوغرام (أكثر من 2.2 مليون رطل).

عندما يَجهَز في الأشهر القليلة القادمة، سيمتد الهيكل الواسع النطاق لمسافة 3 كيلومترات (1.86 ميل).

وعلى الرغم من أن نظام الاختبار قد لا يحمل الركاب، إلا أنه سيعطي العالم أول فرصة لمعرفة ما إذا كان الهايبرلوب سيتمكن من أن يرتقي ويحظى بالشهرة اللازمة.

 

ماسك، الرئيس التنفيذي لسبيس اكس وتيسلا هو أول من قدم اقتراح مفهوم الهايبرلوب في عام 2012.

ونشر لاحقًا ورقةً بحثيةً تحدد كيف بإمكان نظام مواصلاتٍ كهذا أن يعمل.

كانت فكرة ماسك الأصلية إنشاء أنبوب هايبرلوب لتمكين عبور فائق السرعة ين مدينتي سان فرانسيسكو ولوس انجلوس، ولكن في الوقت الراهن، ليس من الواضح ما إذا سيتمكن الهاييبرلوب في كاليفورنيا من أن يصبح عمليًا في المستقبل القريب.

منذ أن شرع ماسك في تطبيق فكرته وفتحها للعموم، عملت العديد من الشركات والمئات من فرق البحث العلمي على تكنولوجيا الهايبرلوب ولكن يبدو أن القائد في هذه اللحظة هي هايبرلوب ون.

بدأت عملية الإعداد للظهور الأول من نظام الدفع هايبرلوب في مايو من العام الماضي، وفي أكتوبر كشفت هايبرلوب ون عن خطتها لأول نظام هايبرلوب لنقل الركاب.

الذي من المقرر أن يُبنى في الإمارات العربية المتحدة لربط مدينتي دبي وأبو ظبي ببعض.

سوف يمتد المسار على طول 159 كيلومترا (99 ميلا) وعادةً ما يستغرق الطريق ساعتين بالسيارة، لكن يقول باحثو هايبرلوب ون أن الرحلة ستستغرق 12 دقيقة فقط عبر الهايبرلوب.

تقول الشركة أن الأنبوب سيكون جاهزًا بحلول عام 2020، لكن قبل أن يحدث هذا، يجب التأكد من أن النظام ذو النطاق الواسع في نيفادا سيعمل بشكلٍ آمن ويصل إلى السرعة المجنونة التي وعد بيها مهندسو هايبرلوب ون.

 

ولهذا السبب ستكون كل الأعين موجهةً نحو موقع اختبار نيفادا نهاية هذا العام، لغرض معرفة المزيد حول ما يمكن أن يكون واحدًا من أهم طرق المواصلات في تاريخ البشرية.

إذا سارت الأمور بشكلٍ جيد، سيكون هذا بمثابة دفعةٍ هائلةٍ لتكنلوجيا الهايبرلوب على وجه العموم والتي على الرغم من الوعود الهائلة التي أعطتها، طُرحت العديد من الأسئلة حول ما إذا كانت ممكنةً من الناحية التكنولوجية بأي شكلٍ من الأشكال وبأسعار معقولة.

تظهر وثيقةٌ مسربةٌ من العام الماضي، التكلفة المقدرة للهايبرلوب في الإمارات العربية المتحدة التي تبلغ حوالي 4.8 مليار دولار أو 30 مليون دولار لكل كيلو متر (52 مليون دولار لكل ميل).

ورغم هذا، إذا كان هنالك أي شيءٍ يمكن أن يقنع الناس بأن هذا النظام المستقبلي يستحق هذه التكلفة الفلكية، فإن عملية ظهوره الأولى في ديفلوب في ألأشهر القادمة ستكون ناجحة. ونحن لا يسعنا إلا الانتظار لرؤيته.

من جانبه، أعطى ماسك مفهوم الهايبرلوب للآخرين للعمل عليه، لكنه لم يتنازل إطلاقًا عن حلمه بربط المدن بممراتِ نقلٍ فائقة السرعة.


ترجمة: ليث اديب صليوه
تدقيق: بدر الفراك

المصدر

المصدر : انا اصدق العلم

أخبار ذات صلة

0 تعليق