عاجل اليوم نيويورك تايمز: مواطئ أقدام الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط تزداد يومًا بعد يوم

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

كتب - علاء المطيري:
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن مواطئ أقدام الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط تتزايد يومًا بعد يوم، مشيرة إلى أن الحرب التي تخوضها في المنطقة أصبحت أكثر اتساعًا.

وتابعت: "لا تبدو لتلك الحرب نهاية تلوح في الأفق"، مشيرة إلى أن الطائرات الأمريكية نفذت ضربات جوية في اليمن خلال الشهر شهر مارس بعدد أكبر من الضربات التي نفذتها خلال عام 2016".

وأوردت الصحيفة تعليق الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية على هذا الأمر بأن الإجراءات الجديدة التي تنتهجها الإدارة الأمريكية قد غيرت آلية اتخاذ القرارت العسكرية عن الطريقة التي كانت متبعة في حقبة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتابعت: "أوضح فوتيل أن الضباط الميدانيين الأمريكيين أصبح بمقدورهم طلب دعم جوي من الطائرات أثناء تواجدهم في ساحات القتال دون الحاجة إلى الرجوع إلى القيادات العليا وهو ما سمح بزيادة عدد الضربات الجوية بهذه القدر".

ولفتت الصحيفة إلى قول روبرت مالي، مسؤول سابق في إدارة أوباما إن زيادة عمليات التدخل العسكري منذ تولي ترامب لا يبدوا أنها تتوازي بتزايد في مستويات التخطيط لما بعد تنفيذ العمليات العسكرية.

وأضاف: "هذا الأمر يخبرنا بأن العمليات العسكرية تحقق أهدافها عندما يرافقها تخطيط سياسي ودبلوماسي جيد"، مضيفًا: "نقص التخطيط الدبلوماسي بالتوازي مع عمليات عسكرية أكبر يحقق انتصارات غير دائمة".

وتابع: "من الخبرات السابقة يتضح أن الدخول في حروب طويلة الأمد ثم تركها بعد تحقيق انتصارات بدون تخطيط جيد يؤدي إلى تلاشي آثار تلك الانتصارات بمجرد ترك مناطق الصراع".

وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة أصبح لديها قوات متواجدة في سوريا والعراق ولعبت طائرات دورًا محوريًا في معركة الموصل، مضيفة: "لكن مشاركتها في تلك المعارك أدى إلى مقتل عشرات المدنيين".

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعدما زادت التدخلت العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط منذ تولي ترامب يبدوا أن تلك الحروب لا نهاية لها، مشيرة إلى وجود تغيرات في آلية صناعة القرار العسكري داخل الإدارة الأمريكية بصورة تتخطى أي عقيدة عسكرية يتم الإعلان عنها رسميًا.

وألمحت الصحيفة إلى أن تزايد العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط يحدث في عهد رئيس وعد بأن يجعل عقيدة العمل العمل العسكري هي "القتال لكسب الحروب".

المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق