عاجل

اخر الاخبار نائب يحذر من "كارثة" بالموصل اذا تأخر تحرير الساحل الأيمن قبل حزيران وتموز

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

السومرية نيوز/ بغداد
حذر عضو لجنة الهجرة والمهجرين البرلمانية حنين القدو، السبت، من انتشار أمراض وبائية في حال عدم تحرير الساحل الأيمن للموصل قبل حلول شهري حزيران وتموز المقبلين، محذراً من تعرض العوائل لـ"كارثة" بسبب الجثث ونقص الخدمات، فيما أكد ضرورة استمرار الضغوط على وزارة المالية لمنح الصحة تخصيصات إضافية من أجل تخفيف معاناة النازحين.


وقال القدو في حديث لـ السومرية نيوز، إن "وزارة الصحة تعاني مشاكل كثيرة نتيجة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية يقابلها انعدام بالخدمات ودمار شبه كامل بالبنى التحتية الصحية والخدمية في محافظة نينوى"، مبينا أن "ضعف تخصيصات الوزارة تسببت بمشاكل لها في التعاقد على شراء الأدوية والمستلزمات الطبية الأساسية لتقديم الرعايا الصحية الكاملة".
وأضاف القدو، ان "هنالك ضغط وجهود نمارسها على وزارة المالية لفتح تخصيصات كافية لوزارة الصحة وباقي المؤسسات والوزارات الساندة لتخفيف معاناة النازحين، خاصة مع اقتراب فصل الصيف واحتمالية انتشار الأوبئة والأمراض المعديةن خاصة الكوليرا والتهاب السحايا والحمى القلاعية".
وقال القدو، "في حال استمرار الأوضاع والقتال ولم نستطيع تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل قبل ارتفاع درجات الحرارة في شهر حزيران أو تموز المقبل، فان هنالك كارثة بيئية وصحية ستحصل نتيجة انتشار الجثث والأمراض ونقص المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي في الموصل"، داعيا الحكومة الى "وضع خطط إستراتيجية مع وزارة الصحة وباقي الوزارات لمواجهة التحديات المحتملة بالواقع الصحي الإنساني للنازحين مع رصد التخصيصات المالية الكافية لها".
يذكر أن القوات الأمنية تواصل تقدمها لتحرير ما تبقى من مناطق الموصل، حيث تمكنت من تحرير مناطق عديدة في المدينة، فيما أقدم "داعش" على تدمير أغلب المؤسسات الصحية والبنى التحتية في المحافظة، الأمر الذي فاقم معاناة الأهالي وجعل المنظمات الدولية تطلب تحذيرات باحتمال تفشي الأمراض والأوبئة في المدينة المنكوبة.

المصدر : السومرية نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق